حكمة الشهر

ما ينفعك يا كويت بالعسر واللين إلا عيالك وخذي العلم مني

Sewalefyal@

صفحة الفيس بوك

عدد الزوار (Unique)

من نحن ؟

نبش في المدونة !!

قائمة المدونات الإلكترونية

Followers



قد أتفهم جنوح البعض الى التعصب لوجهة نظره و قد استوعب السبب الذي يجعلهم يدافعون عن و جهة نظرهم بكل الوسائل المشروعه...و لكن ما لا أتفهمه هو مهاجمتهم للطرف الاخر في عرضه و شرفه لمجرد انه خالفهم الراي
يقولون نحن نقف مع المبدا و نترك الشخوص ...و هم من ابتدعوا مصطلحات مثل انبطاحي ..بصام .. مستنفع..و غيرها من المصطلحات التي تطعن في الشخص و تترك الراي .
يقولون نحن ندافع عن كرامتنا و كرامات الناس ، و هم الذين ما انفكوا يشتمون معارضيهم
من يبحث عن السبب الرئيسي وراء هذا السلوك القمئ ،فسيجد انهم نشأوا على الراي الأوحد اما السبب الاخر هو افقتقادهم لثقافة قبول الهزيمة

من الحكمه ان تبني رأيك بعدما تنصت لكلا الطرفين و حينها يجب عليك ان تتجرد من كل التأثيرات الاجتماعيه التي يمكن ان تغير نظرتك للأمور


جميعنا قرأنا قصة ليلى و الذئب و جميعنا تعاطفنا مع ليلى و كرهنا الذئب ..و لكن هل سألنا انفسنا لماذا لم نسمع وجهة نظر الذئب في الحادثه الشهيرة ؟

من حسن الحظ انه جاءتني رسأله إلكترونيه من صديق توضح وجهة نظر الذئب كما يرويها لنا حفيده


"كان يدي ذئب لطيف طيب وما يحب يأكل اللحوم ولذا قرر ان يكون نباتي وكانت تعيش في الغابة فتاة شريرة تسكن مع يدتها اسمها ليلى ،،، وكانت ليلى كل يوم تخرج إلى الغابة وتقتلع الزهور وتدمر الحشائش إللي كان يدي يقتات عليها ، وكان يحاول جم مرة يكلمها أنها ماتعيد الحركات هذي بس ليلى الشريرة ما تسمع الكلام ،،، وتعاند وتدوس على الحشيش فقرر يدي الذيب يزور يدة ليلى في بيتهم ويقول لها عن أفعال ليلى ،،، ولما راح وطق الباب فتحت اليدة الباب وشافت يدي الذيب لكن للأسف اليدة طلعت شريرة بعد ،، راحت يابت العصا وهجمت على يدي.. دافع يدي عن نفسه ودزها بعيد عنه ..طاحت يدة ليلى وطق رأسها بالسرير وماتت يدة ليلى الشريرة ، وتأثر يدي وأيد وقام يفكر بليلى المسكينه إشلون تعيش من دون يدتها فقام خش اليدة تحت السرير ولبس ملابسها ونام في سريرها ،، لكن ليلى الشريرة لاحظت ان يدتها متغيرة وخشمها وإذنها كبار فعرفت ان هذا يدي الذيب وطلعت برة البيت وقامت تنشر الإشاعات ليومنا هذا ان يدي مأكل يدتها وبغى يأكلها بعد ،،،،! "

12 التعليقات:

BookMark يقول...

صح الكلام

وممكن ينطبق على الجميع
إلا الذيب!

Sami يقول...

ترى حتى الذيب ممكن يكون مظلوم ...كل عام و انتي بخير :))

سلة ميوّة يقول...

يذكرني حديثك بعدة قصص حكيمة...


يذكرني بالكثير من المواقف...

كل ما أعرفه أن لكل شيء طرفان..

ولكل عملة وجهان..

وجهان من الحقيقه...

وكل إنسان ينظر من منظوره
ويحكم من خلفيته و من تربيته وخبراته...

هذا لاشك فيه...

المؤلم هو إطلاق الأحكام بالفم المليان...

مقالك رائع...

كل عام وانت بالف خير
والأهل وكل من تحب


مودتي

غير معرف يقول...

أخيرا وجهة نظر مغايره هذي يسمونها النظر للأمر والقضية من كل الزوايا :)

غير معرف يقول...

اسمها هاذي الحكم المسبق يعني تسوي نفسك قاضي وهات حكم علي البشرتعرفهم ما تعرفهم اهم شئ تشارك وياهم كانهم خرفان باءباءباءوياهم حتي لو يروح ابرياء بسبت الاغبياء واحكامهم المسبقه لاتحكموا علي الناس حتي لا يحكم عليكم سلام

غير معرف يقول...

الحقيقه كما هي وليس كما اضن اوتضن سلام

انسان يقول...

ههههههههههاااي والله ظحكت من قلب

طلع مظلوم كل هالسنين xP

خوش بوست كلامج درر سلميلي على حفيد الذيب

الجودي يقول...

اتصدق سامي كلام الذيب جونير ممكن يكون صج ...

و تكون ليلى متسببه على الريال

كل شي جايز !!!

كل عام وأنت بخير :)

jasem يقول...

برافو تدوينة تعلو هالأسبوع ومن الصعب يعلى عليها

خادم العترة يقول...

السلام عليكم

عزيزي يدعون الديمقراطية وهم يعاكسوها ويريدون رفع شعار وهم لا يتقبلون الرأي الاخر واتكلم عن كلا الطرفين فهم بذلك استغفلوا ناخبيهم وناخبيهم صفقوا لهم فباتوا سجانين وليسوا مساجين

واما ليلى والذيب ووجهة نظر الذئب فأنا أقول على غرار القصة الحقيقية

فوجهة نظر الذئب هي أن ليلى لم تسمع كلام والدها والذي لا يسمع كلام ذويه مصيره الاكل واما اكله للجده فبسبب ليلى التي اخبرته على عنوان جدتها وهذا نتيجة وثوقها بكل شخص او حيوان ( فكر بالحيوانات اللي عندنا ) فبهذا تكون ليلى الملومه وليس الذئب فالذئب اثر على نفسه في تطبيق العقوبه لكل من لا يسمع كلام والديه وفي كل من يثق بالاخرين

وهنا اقف اجلالا واكراما للذئب حتى نتعلم منه ما لم نتعلمه من بعض المعارضين والمؤيدين الجدد

تقبل تحياتي

..pen seldom يقول...

المشكلة ليست هنا فقط بالنسبة لي ..
المشكلة حينما يطلب الشخص الآخر منك أن تبدي رأيك " على أساس أنه لا يفرض رأيه على الجميع , وأنه يحترم وجهات النظر جميعها "
وحين تبدي رأيك الصريح في بعض الأمور , ويكون رأيك معارض لرأيه ..
ترى الإمتعاض بادي على وجهه , وتمتمات خفيَة " وأحياناً ظاهرة "
يعني بها أنهُ غير مقتنع بوجة نظرك!
وأحياناً يقولوها في وجهك , بأن رأيك خاطئ .. غير مقنع , والجميع لم يقبل به " وهو وحده الغير مقتنع " !

أتسائل .. لماذا تُطلب آرائنا في الكثير من المواقف .. إن كانوا في النهاية سيضربون بها عرض الحائط !

Sami يقول...

سلة ميوه ..بالفعل ..كلامج صحيح

غير معرف ..اهلا و سهلا :)

غير معرف 2 ..صح لسانك :)

غير معرف ..صدقت :)

انسان .. تقصد كلامك درر :) ..شكرا جزيلا

الجودي ..شفتي شلون :)

جاسم .. تسلم :)))

خادم العتره .. تعليقاتك تثريني :)

pen seldom .. بعض الاحيان الواحد تاخذه العزه بالاثم :)