حكمة الشهر

ما ينفعك يا كويت بالعسر واللين إلا عيالك وخذي العلم مني

Sewalefyal@

صفحة الفيس بوك

عدد الزوار (Unique)

من نحن ؟

نبش في المدونة !!

قائمة المدونات الإلكترونية

Followers


إضافة صورة
مسلم: «ناصر المحمد رجل المرحلة. صفقوا لي»
صدقوه وصفقوا
مسلم: «يسقط ناصر المحمد. صفقوا لي»
صدقوه وصفقوا
مسلم: «من يفكر مجرد تفكير في حل مجلس الأمة يجب أن يحبس. صفقوا لي»
صدقوه وصفقوا
مسلم: «لابد من حل مجلس الأمة وإسقاط المنبطحين من نواب. صفقوا لي»
صدقوه وصفقوا
مسلم: «إلا الدستور. صفقوا لي»
صدقوه وصفقوا
مسلم: «لابد من تغيير مواد في الدستور صفقوا لي»
صدقوه وصفقوا…!!!
الشرهة مو على مسلم الذي تعكس تصريحاته حالة انفصام سياسية، ولكن الشرهة على (الـ……) التي تصدق كل ما يدعيه.

نبيل الفضل

اعترف نبيل لسانه متبري منه و مرات يخوره ..لكن و الحق يقال نبيل اكثر واحد قادر يوقف بويه هالاشاكل واشباههم و يعريهم لنا

رأيي بلي قاعد يصير ... انا لا اثق في حكومه يديرها ناصر المحمد ..و لا اقبل ان اكون ضمن معارضه يقودها مسلم و طاحوسه .. الطبطبائي و رميته

6 التعليقات:

ناعمة الهمس يقول...

قعلا في تناقض في الكلام و الافعال
الله يعينهم على نفسهم
بالنهاية احنا الفايزين (( الكويتين ))
لان احنا الصح و هم الله يكون في عونهم

ma6goog يقول...

المشكلة يزعلون لمن تقول انتوا ... !؟

krkor يقول...

حتى جويهل حرق جبودهم وبط اذونهم بالفاظه

عقلاني يقول...

عفوا" أخي الكريم
أعتقد أنك لم تعي وجهة نظر النائب بالشكل الصحيح:

1) فيما يتعلق بسمو رئيس الوزراء:
فقد أيده النائب عام 2006 حين كان يتبنى الإصلاح السياسي المتمثل بالدوائر الخمس وكان المتنفذون يريدون اقصاءه فوقفت المعارضة الوطنية بجانبه ومنهم النائب البراك.

ولكن سمو الرنيس تخلى حسب رأي النائب بعد ذلك عن نهجه الاصلاحي وظهرت الشبهات المالية فيما يتعلق بمصروفات ديوان الرئيس عام 2008,اضافة" الى محاولات الالتفات على الدستور عام 2009 فتغير على إثر ذلك موقف النائب.

2)فيما يتعلق بحل المجلس:
فالنائب يرفض الدعوة الى الحل غير الدستوري للمجلس وتعطيل الحياة الديموقراطية كما كان يدعو لذلك بعض المقربين من الحكومة.

أما ما دعا له النائب فكان الحل الدستوري واجراء انتخابات مبكرة من أجل الاحتكام لرأي الشعب

3) فيما يتعلق بالدستور:
فقد جاء تصريح النائب ضمن حملة المعارضة الوطنية (( إلا الدستور )) ضد محاولات تفريغ الدستور من محتواه عام 2010 وذلك للحد من الرقابة البرلمانية

أما التصريح الثاني فقد جاء عام 2011 لرغبة المعارضة في الاستفادة الايجابية من الظروف السياسية لتحقيق تعديلات دستورية نحو مزيد الحريات و المشاركة الشعبية حسب مادعا النواب المؤسسون الذين وضعوا الدستور عام 1962

هذه هي ملابسات تصريحات النائب حسب متابعتي الدقيقة لها, أما الكاتب نبيل الفضل فهو يخرج أحااديث النواب عن سياقها الحقيقي ويقدمها بشكل متناقض للناس حتى يقتنعوا مستغلا عدم معرفتهم عن سبب هذه التصريحات ومتى قيلت

لذا أرجو أن نكون موضوعيين و عقلانيين في آرائنا, وآسف على الاطالة

غير معرف يقول...

الى عقلاني

مسلم والشعبي وكل المجلس صمتوا صمت القبور حينما هدد المليفي باستجواب سموه :)

غير معرف يقول...

فيه شعرة محبة هالآدمي..

.
.
ودمتم

kal ho na ho